خدماتنا --> جراحة الفم والوجه والفكين (جراحة الفم والوجه والفكين)


مقدمة عن تخصص جراحة الفم والوجه والفكين :
يعدُ تخصص جراحة الفم والوجه والفكين أحد التخصصات المهمة في طب الأسنان ، ويعتبر هذا التخصص شأنه شأن باقي تخصصات طب الاسنان ونقلة نوعية من حيث تطور التقنيات الحديثة والمستخدمة في المعالجة و التي مكنت من اعطاء حلول و نتائج لكثير من المشاكل المستعصية.

تخصص جراحة الفم و الوجه والفكين يقوم بتشخيص و معالجة كافة الامراض التي تشمل المركب الفكي الوجهي , بالإضافة الى امراض الاسنان و تجويف الفم.
  • خدماتنا لعلاج جراحة الفم والوجه والفكين :
1 - زراعة الأسنان بالزراعات الألمانية والأمريكية .
زراعة الاسنان و ما يرافقها من زراعة العظم الصناعي و عمليات رفع الجيوب الفكية.
ويمكن للزراعة أن تعوض سناً واحداً أو تعوض مجموعة من الأسنان أو تساعد في ثبات التركيبات الاصطناعية المتحركة. يمكن وضع الزرعة مباشرة بعد القلع أو بعد التئام مكان القلع. كما أن بعض الحالات تستدعي زراعة عظم في منطقة الزراعة وذلك لتعويض العظم الممتص في المنطقة نتيجة فقد الأسنان.
 
2- جميع جراحات الفم الصغرى مثل جراحة خلع ضروس العقل المطمورة تحت العظم .
و تشمل كافة العمليات الجراحية التي يتم اجراؤها و تشمل :
- قلع الاسنان البسيطة.
- قلع الاسنان المعقدة (الاسنان المتهدمة) و الاضراس المطمورة .
- اضراس العقل :تتطلب اضراس العقل المطمورة عملية جراحية لا زالتها حيث انه غالبا ما تكون مطمورة كليا او جزئيا .
دواعي إزالة ضروس العقل :
• التهابات الأنسجة المحيطة بضرس العقل الظاهر جزئياً.
• التسوس غير القابل للعلاج.
• الحاجة لعلاج العصب لهذه الضروس (من الصعب علاج جذور ضروس العقل).
• تكون الآفات والأكياس حول ضروس العقل .
 
3- معالجة الأكياس والأورام وأورام الغدد اللعابية في منطقة الفم والوجه والفكين .
الأكياس السنية ( أكياس الفكين ) :
الأكياس هي أحد أنواع التورمات المزمنة في منطقة الفكين . هي شائعة جداً في الفكين أكثر من أي عظم آخر بسبب العديد من البقايا من الأنسجة البشرية السنية . الأكياس السنية المنشأ تتشكل من هذا النسيج البشري و هذا يعلل معظم حالات أكياس الفكين ، وتعتبرالأكياس من الناحية المرضية هي عبارة عن تجاويف مملوءة بسائل و مبطَّنة بنسيج.
الصفات الرئيسية لأكياس الفكين :
- آفات واضحة في الأشعة و ذات حدود واضحة ملساء
- من الممكن ارتشاف السائل الموجود ضمن الأكياس فتصبح جدران الأكياس الرقيقة شفافة تحتوي في داخلها على لمعة
- بطيئة النمو ونادراً ما تسبب امتصاص الاسنان
- ليس لها أعراض ما لم تصاب بالالتهاب و تكتشف صدفة بالتصوير الشعاعي
- نادراً ما يكبر الكيس كثيراً و يتضخَّم مسبباً كسور مرضية
- عندما يكون قريباً من سطح المخاطية يأخذ المظهر المزرَق أو ضارب إلى الزرقة.

4- معالجة كسور الهيكل الوجهي الناتجة عن إصابات الحوادث وغيرها.

كسور الهيكل الوجهي :
تعتبر حوادث الطرق من اكثر الاسباب شيوعا لكسور عظام الوجه و الفكين تليها حوادث السقوط .وعادة ما تتسبب هذه الكسور في حدوث تشوه في عظام الوجه اذا لم تعالج بالوقت و الطريقة المناسبة. كما انها تتسبب في بعض الاحيان الى حدوث اعتلالات وظيفية كما هو الحال في كسور مفصل الفك السفلي .
ويقوم اخصائي جراحة الوجه و الفكين بعلاج كسور الفكين العلوي و السفلي بالإضافة الى كسور الوجنة و عظام منطقة العين ، يتم عادة معالجة هذا النوع من الكسور تحت التخدير العام و باستخدام الصفائح المعدنية .

5- معالجة جميع الأورام الحميدة.
تعتبر اورام الفم و الفكين من اخطر الاورام والتي يتطلب علاجها التداخل الجراحي المبكر لاستئصال الورم لتفادي انتشاره نحو العنق و الدماغ, كما تحتاج بعض الاورام الى اجراء عمليات ترميم للأنسجة المفقودة .
 
6- جراحة الفك التقويمية تعديل وضع الفك جراحياً بالجراحة التقويمية سواءً بالطرق التقليدية أو إطالة العظم.
الجراحة التقويمية:
يؤدي حدوث اختلال في نمو احد الفكين الى حدوث مشاكل جمالية تتمثل في بروز احد الفكين او تراجعهما, المشاكل وظيفية كحدوث اضطراب في حركة الفك و عملية المضغ .
في هذه الحالة يم تحليل حالة المريض بأخذ المقاسات وعمل القوالب واستخدام برامج الكمبيوتر لتحليل وضع الفك ثم الوصول إلى التشخيص النهائي للحالة والتخطيط لتعديل وضع الفك جراحياً ووضع الأسنان بالتعاون مع أطباء تقويم الأسنان. وقد تشمل العملية الجراحية تعديل فك واحد أو تعديل الفكين تحت التخدير الكامل ، ويتم شرح جميع خطوات العملية الجراحية للمريض قبل إجرائها .
 
7- معالجة التشوهات الخلقية في منطقة الوجه والفكين مثل الشفة الأرنبية وتشوهات سقف الحلق.
الشفة الأرنبية وتشوهات سقف الحلق و التناذرات الخلقية
تحدث هذه التشوهات غالبا نتيجة لا سباب وراثية و يتطلب علاجها سلسلة من التداخلات الجراحية وفق تسلسل زمني يمتد منذ الولادة حتى البلوغ.
 
8- زراعة فقدان العظم الناتج عن الاورام والحوادث بالطعم الطبيعي والصناعي.
زراعة العظام (تطعيم العظام) :هي عملية جراحية يتم فيها تعويض الأجزاء المفقودة من العظم الذي تعرض لحالات الكسر المعقدة والشديدة ، و التي يكون لها خطر صحي على الإنسان ، أو في حالات الكسور التي لم يجبر فيها العظم بالشكل السليم. العظم بشكل عام لديه القدرة على تجديد نفسه بشكل كامل ,ولكن هذا يتطلب وجود فراغ صغير بالكسر ليسمح بعملية التجدد بالإضافة إلى وجود بعض أنواع السقالة (العناصر الأساسية المكونة للعظام) ؛ ليتم تعويض العظم المفقود ، عملية زراعة العظام يمكن أن تكون ذاتية المنشأ ، أي أن العظم يؤخذ من جسم المريض نفسه.

9- معالجة مفصل الفك جراحيًا.
يشتكي بعض المرضى من آلام مفصل الفك أو وجود أصوات غريبة تصدر أثناء فتح وإغلاق الفم وهذا قد يكون لأسباب كثيرة منها ما هو متعلق بعظام المفصل أو الغضروف الذي بينها أو الأنسجة والعظام المحيطة بها ، بعض الحالات تعالج بالعلاج التحفظي مثل التمارين والكمادات الدافئة ومنها ما يستدعي التدخل الجراحي لحل مشكلة المفصل 

10- الجراحة التعويضية الأنسجة المفقودة في الفم والوجه والفكين.

11- صريف الخراجات السنية و الوجهية.
قد تتحول الالتهابات البسيطة الناتجة عن الأسنان إلى خراج ينتقل بين الأحياز التي بين الأنسجة وقد يهدد حياة المريض في حال انتشاره حول منطقة القصبة الهوائية مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس وصعوبة في البلع. ويتم التعامل مع مثل هذه الخراجات بتنويم المريض والعلاج بالمضادات الحيوية وأيضاً تصريف القيح المتراكم في المنطقة جراحياً ، لذلك يجب التعامل مع جميع الالتهابات بحذر ويجب أخذ الاستشارة الطبية المتخصصة لعلاج الالتهاب وإزالة السبب.


طباعة الصفحة طباعة الصفحة

نشرت بتاريخ: 2017-01-11 (536 قراءة)

رجوع للخلف
حجز موعد
*
*
*
*
*
*
تابعونا على فيس بوك
الجهات المتعاقدة مع المركز :