صفحات منوعة --> ماهي أسباب فقدان وسقوط الأسنان ؟ (ماهي أسباب فقدان وسقوط الأسنان ؟)

أسباب فقدان وسقوط الأسنان
  • ماهي أسباب فقدان وسقوط الأسنان؟
الإهمال في نظافة الفم والأسنان :
يعتبر هذا هو السبب الرئيسي لفقدان الأسنان وسقوطها. فالإهمال في نظافة الفم والأسنان يعتبر مرضا شائعا بين الناس الكبار منهم والصغار. فهو يؤدي إلى تراكم الجير على الأسنان، وخاصة بين الأسنان ومنطقة التقاء الأسنان باللثة. يمثل الجير مجموعة من الجراثيم الملتصقة على سطح الأسنان التي تتراكم بمساعدة بقايا الطعام ويعتبر أرضية خصبة لحدوث تسوس الأسنان والتهاب اللثة. تقوم الجراثيم باستهلاك بقايا الطعام (السكريات والنشويات) كمصدر للطاقة، وينتج عن ذلك أحماض ضارة تؤدي إلى تآكل أسطح الأسنان، الذي بدوره يؤدي إلى تجاويف سنية تكبر وتكبر إلى أن تصل إلى لب السن وأعصابه أو تصل إلى منطقة ما تحت العظم أو تدمر التاج بأكمله.
كما ينتج عن تراكم الجير تكون مواد مضرة باللثة، فتصبح ملتهبة وسهلة النزف. ومع تقدم المرض تبدأ اللثة بالانحسار ويذوب العظم المحيط بها وتكون ما يعرف بالجيوب اللثوية وهذه الجيوب تساعد على تراكم أكبر لبقايا الطعام والجير مما يؤدي إلى وصولها إلى مناطق عميقة حول الجذور مما يجعل السن سهل الحركة قد يؤدي ذلك إلى سقوطه.

التدخين :
يعتبر التدخين كذلك سببا رئيسيا لما نسبته 75% من أمراض اللثة عند البالغين. وتعتبر أمراض اللثة المزمنة سببا رئيسيا في تساقط الأسنان.
وما يحصل هو التهاب لثوي في بداية الأمر يمتد إلى أنسجة اللثة المحيطة بالأسنان ويؤدي إلى انفصال اللثة وتآكل العظم حول الأسنان، مما يؤدي إلى انحسار اللثة والذي بدوره يؤدي إلى تكشف جذور الأسنان مما يسبب حساسية الأسنان المفرطة عند تناول المواد الحارة والباردة ويعرض الجذور إلى التسوس، الذي يمتد أحيانا إلى مناطق ما تحت العظم.
وفي النهاية تكون النتيجة تخلخل الأسنان، ومن ثم سقوطها أو خلعها. كما أن مضاعفات وإخفاقات التدخين تؤدي إلى نقص نسبة نجاح بعض علاجات الأسنان مثل زراعة الأسنان وإمكانية حصول مضاعفات مثل التهاب العظم بعد خلع الأسنان.

أسباب أخرى :
مشاكل الإطباق : يعاني بعض الناس من مشكلة طحن الأسنان أثناء الليل وبشكل مستمر، الذي بدوره قد يؤذي الأسنان والأنسجة المحيطة بها.
وفي كثير من الأحيان يعاني هؤلاء من تآكل سريع في أسنانهم وحركة ملحوظة فيها. ومع استمرار الضغط على الأسنان قد يتآكل العظم المحيط بالأسنان بالكامل مما يؤدي إلى فقدانها
يعتبر هذا هو السبب الرئيسي لفقدان الأسنان وسقوطها. فالإهمال في نظافة الفم والأسنان يعتبر مرضا شائعا بين الناس الكبار منهم والصغار. فهو يؤدي إلى تراكم الجير على الأسنان، وخاصة بين الأسنان ومنطقة التقاء الأسنان باللثة. يمثل الجير مجموعة من الجراثيم الملتصقة على سطح الأسنان التي تتراكم بمساعدة بقايا الطعام ويعتبر أرضية خصبة لحدوث تسوس الأسنان والتهاب اللثة. تقوم الجراثيم باستهلاك بقايا الطعام (السكريات والنشويات) كمصدر للطاقة، وينتج عن ذلك أحماض ضارة تؤدي إلى تآكل أسطح الأسنان، الذي بدوره يؤدي إلى تجاويف سنية تكبر وتكبر إلى أن تصل إلى لب السن وأعصابه أو تصل إلى منطقة ما تحت العظم أو تدمر التاج بأكمله.
كما ينتج عن تراكم الجير تكون مواد مضرة باللثة، فتصبح ملتهبة وسهلة النزف. ومع تقدم المرض تبدأ اللثة بالانحسار ويذوب العظم المحيط بها وتكون ما يعرف بالجيوب اللثوية ، وهذه الجيوب تساعد على تراكم أكبر لبقايا الطعام والجير مما يؤدي إلى وصولها إلى مناطق عميقة حول الجذور مما يجعل السن سهل الحركة قد يؤدي ذلك إلى سقوطه.


طباعة الصفحة طباعة الصفحة

نشرت بتاريخ: 2017-01-05 (453 قراءة)

رجوع للخلف
حجز موعد
*
*
*
*
*
*
تابعونا على فيس بوك
الجهات المتعاقدة مع المركز :